X
Sep 19, 2019   09:54 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقال
07-09-2019
المواطن هو صاحب الصفة المصلحة...فادي عبود
T+ | T-


فادي عبود- الجمهورية

لفتني استفتاء أجراه أحد المواقع الإلكترونية الذي طرح السؤال: «هل تعتقد انّ الضرائب التي تدفعها تذهب الى المكان المناسب؟». واللافت أنّ 100% من الذين شاركوا في الاستفتاء اجابوا: لا. هذا مؤشر خطير الى انعدام الثقة بين المواطن والحكومة، وهو ما يؤسس لذهنية رافضة أي اصلاح أو محاولة اصلاح، وفي الوقت نفسه يقوم مجلس الوزراء برفض تطبيق قانون حق الوصول الى المعلومات بحجة عدم صدور المراسيم التنفيذية وعدم انشاء الهيئة، والاخطر من ذلك فقدان الصفة والمصلحة.

للتذكير خضنا معارك كبيرة للوصول الى قانون الحق في الوصول الى المعلومات، والذي نعتبره اساسياً في تأمين بيئة شفافة ملائمة للانتاجية، ولكن كما أقرّ القانون وبصيغته الراهنة لن يتحقق ما كنا نصبو اليه، رغم مطالباتنا المستمرة، أقرّ القانون وفيه ثغرات اساسية خطيرة تجعله عقيماً. والخطورة في اقرار قانون غير فاعل كبيرة، حيث يُوحي انّ هناك نية لإقرار قوانين لمحاربة الفساد وايهام المواطن بأنّ هناك شفافية، ولكن الواقع معاكس حيث يتحول القانون مظلةً لتغطية ممارسات أكثر فساداً. إنّ عدم وجود القانون في هذه الحالة هو افضل من وجوده بهذا الشكل.عند بدء مناقشات لجنة الادارة والعدل قانون الحق في الوصول الى المعلومات بين عامي 2012 و 2013، أصرّيت على موضوع النشر على الانترنت وليس من خلال موظف لعدم الدخول في البيروقراطية الادارية، هذا المطلب ادى الى إقرار المادة السابعة من القانون. المادة السابعة نصت بوضوح وصراحة على ضرورة النشر الحكمي على الانترنت تلقائياً وليست بحاجة الى مراسيم تنفيذية، أي أنه مع صدور القانون يجب ان تبدأ الادارات كافة بنشر المصاريف كافة بحسب المادة السابعة من القانون والتي تنص على وجوب نشر «جميع العمليات التي بموجبها يتم دفع أموال عمومية تزيد على 5 ملايين ليرة لبنانية، وذلك خلال شهر من تاريخ إتمامها أو إتمام أحد أقساطها»، على أن يتضمّن النشر قيمة عملية الصرف وكيفية الدفع والغاية منه والجهة المُستفيدة والسند القانوني الذي بموجبه جرى الصرف (مناقصة أو تنفيذ حكم قضائي أو غيره)، وهذا ما لم تلتزم ايّ إدارة حتى اليوم به. وقد عارضنا مراراً الاستثناءات في المادة السابعة عبر تحديد سقف 5 ملايين للمصاريف الواجب نشرها، كما استثناء الرواتب والاجور.

إنّ رد مجلس الوزراء بهذا الشكل يُثبت أننا لم ندخل ولم نفهم بعد عقلية الحق في الوصول الى المعلومات، فالمغزى الأساسي للقانون هو تحقيق الشفافية الكاملة، وجعل المواطن شريكاً حقيقياً كونه دافع الضرائب Taxpayer، وبالتالي المعلومة ملك له بالدرجة الأولى ولا يحق لأيّ جهة رسمية حجب المعلومة عنه وهو صاحب الصفة والمصلحة.

وفي سياق ردّ الأمانة العامة لمجلس الوزراء على طلب تقدّمت به جمعيتان للحصول على معلومات حول ملف الكهرباء، استناداً الى قانون حق الوصول الى المعلومات، جاء في كتاب مجلس الوزراء عدم إمكانية تطبيق القانون «في ظلّ غياب صدور المرسوم التطبيقي له (...) وقبل تشكيل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد». كما تذرّع بعدم وجود الصفة.

وهذه الأسباب غير منطقية إذ ان القانون تضمن النشر الحكمي اولاً، وبالتالي لا يحتاج الى مراسيم تنفيذية، كما انّ القانون خوّل الحكومة إمكانية إصدار مراسيم تطبيقية «عند الاقتضاء»، أي عند الحاجة، «من دون أن يكون صدور أيّ مرسوم بحال من الأحوال شرطاً لنفاذه. وهو ما أكدته هيئة التشريع والاستشارات في رأيين سابقين (441/2017 و951/2018).

ثانياً- انّ ربط القانون بالهيئة هو نيّة مضمرة بتعطيل القانون، كان رأيي ولا يزال انّ ادخال اي هيئة الى اي قانون هو وسيلة لتعطيله، خاصة اذا كانت الهيئة مؤلفة من القطاع العام وتعمل بنفس البيروقراطية الموجودة والعقلية ذاتها، هي مرواحة في المكان نفسه، فلا يجوز الربط بين الهيئة والقانون لأنّ القانون يجب ان يكون نافذاً ليكون هناك داع او عمل للهيئة في الدرجة الاولى.

ثالثاً- والاخطر هو اعتبار المواطن غير ذي صفة او مصلحة في موضوع يتعلق بصرف المال العام وموضوع الكهرباء تحديداً، هذا التوصيف لا يجوز السكوت عنه، المواطن له الصفة والمصلحة في ايّ نشاط يتضمن صرفاً للمال العام او الادارة، وهذه النقطة من غير المقبول الجدل فيها حتى الآن.

لقد بدأ يُدرك المواطن شيئا فشيئا ان الاطلاع والمعلومات هما الاساس في السيطرة على الفساد، وبدأنا نشهد اهتماماً جديداً في الحصول على المعلومات في لبنان والبلدان العربية التي اقرّت القانون، فمثلاً في تموز 2019 سجل مواطن أردني يدعى مؤيد المجالي، وهو موظف في وزارة العدل، طلباً لرئيس الوزراء عمر الرزاز، للحصول على ‏معلومات بخصوص 4827 دونماً من أراضي الخزينة (المال العام) تم تسجيلها باسم العاهل الأردني الملك عبد الله ‏الثاني قبل سنوات.

ولكننا في لبنان، ما زلنا نحتاج الى الضغط أكثر في هذا الاتجاه، فالاستفتاء في بداية المقال يعطي مؤشراً خطيراً الى انه على رغم من الثقة المفقودة تماما بين الحكومة والمواطن، لا يوجد تحرك جدي لتصحيح ذلك عبر الضغط نحو تطبيق كامل لقانون الحق في الوصول الى المعلومات، والابسط من ذلك لا يعترض احد اليوم على انّ الجريدة الرسمية مدفوعة مثلاً، وهذه معلومات ملك للمواطن ولا يحق لأحد بيعها.

يجب أن تتوقف المبادرات الهادفة الى الحصول على المعلومات في شتى المجالات، كما على المواطن الطلب من النواب الذين انتخبهم ان يكون هذا القانون على رأس الاهتمامات، إن لجهة تعديله وتخليصه من الشوائب العديدة وتنفيذه، فالمعرفة قوة، وهذه القوة تخول المواطن ان يكون المراقب الاساسي لعملية ادارة الدولة، كما السيطرة على الفساد أينما وُجد. 


يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Hossam Ali (لبنان):تحية ل rzan
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • حسن حمزة (الجميجمة):شكر لصوت الفرح والمحبة وشكر خاص للحاج كمال زين الدين لاهتمامه وتقديرة للعمل الفني والمتابعة البنائة
  • Wael sharafeddine (London):Escape from your stress and get on with your day just listen to Sawt Al Farah Radio 104.3 FM
  • Wael sharafeddine (London):anyone can enjoy the waves of Radio Sawt al Farah 104.3 Fm
  • Wael sharafeddine (London):Get into a better mood with the tune of Sawt Al Farah.com
  • نبيل سعدالله مملوك (صور-لبنان):ستبقى صوت الفرح وجمعية الفرح أرضًا خصبة لزراعة ثمار النجاح وزيتون البهجة
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130