X
Jan 18, 2020   09:09 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقال
07-12-2019
لله يا محسنين لبنان يجوع؟ راجح الخوري
T+ | T-


راجح الخوري - النهار


لم يكن أحد في حاجة الى معرفة الواقع الكارثي الذي وصل اليه الوضع المالي والاقتصادي في لبنان، والذي دفع الرئيس سعد الحريري امس الى توجيه رسائل استغاثة الى كل من السعودية وفرنسا وروسيا ومصر وتركيا والصين وايطاليا والولايات المتحدة، طالباً مساعدة لبنان في تأمين اعتمادات للاستيراد من هذه الدول بما يؤمن استمرار الأمن الغذائي والمواد الأولية للانتاج والوقود والأدوية، ليعرف أن لبنان صار دولة متسولين وجمهورية لله يا محسنين!

ليس خافياً على اللبنانيين أنهم باتوا مواطنين في دولة منهوبة ومسروقة وان دينها العام وصل الى مئة مليار دولار، وان المبالغ التي نهبها المسؤولون والسياسيون تجاوزت ٣٢٠ مليار دولار تنام في المصارف الأجنبية، ولا هو خافٍ ان السرقات ستستمر والنهب سيتواصل، حتى بعد وصول رسائل الرئيس الحريري، وبالتأكيد ستقع تلك الدول في حيرة من أمرها أمام سؤال بسيط:

لماذا نساعد بلداً تحكمه طبقة من السياسيين اللصوص منذ أربعين عاماً، وما الذي يمكن ان يتغيّر اذا قدمنا المساعدات له وهو يفيض يومياً بأخبار السرقات والصفقات والنهب، فلا تشاهد قناة تلفزيونية او نقرأ صحيفة الّا ونقع على طوفان من الفضائح وعمليات النصب، ثم يأتيك الحديث عما يسمى “الاخبار” الموجه الى القضاء.

ولكن يا حرام على القضاء، فهو يحتاج الى قضاة قارات لكي ينظروا في طوفان هذه الاخبارات، والأهم من ذلك كله أن معظم قضاته ممسوكون بالوصايات السياسية عينها التي ترتكب الموبقات، والأدهى أنه يمكن العثور في سجونه على ولد سرق دفتراً أو أرملة لم تدفع فاتورة، ولن تعثر على واحد من الحيتان السياسية التي اكلت الأخضر واليابس، أو من مرافقيها وأزلامها الذين نهبوا البلد!

لا داعي الى التذكير بالأوضاع الاقتصادية الحذرة في بعض الدول التي ستتلقى رسالة الحريري، ولا داعي أيضاً لمعرفة ما سيقوله أهل الغيرة الوطنية والحرص على الكرامة، من أن من يعطيك المساعدة له حسابات ومآرب وخطط، فنحن لم ننسَ بعد ما قيل مثلاً عن الثورة المندلعة منذ خمسين يوماً من أن وراءها دولاً تموّل وتتآمر!

ولست أدري كيف سيتمّ تنظيم التناقض السياسي في “الازدحام” بين المساعدات الأميركية والروسية والصينية، وان كنت من الذين لا يصدقون أنها ستصل أصلاً، لأن دول العالم كله تعرف ان الشعب اللبناني الذي يقبل ان يجوع لأن دولة النهب تسرقه، لا يستحق ان يحصل على أي مساعدة، أولم يذكرنا المسيو بيار دوكين قبل شهرين بالمثل الذي يقول : ساعد نفسك لنساعدك!

لبنان ليس دولة أيها المحترمون، لبنان كرم على درب، أرض سائبة تعلّم الحرام، دولة لله يا محسنين، لكن المساعدات ان وصلت سيستولي عليها الذين نهبوا البلد من زمن، ثم هناك في العالم مجاعات وفجائع وشعوب تعيش في العصر الحجري وليس من يمد لها يد المساعدة، ولكل مساعدة ثمن؟!

نصف اللبنانيين في البطالة، ثلثهم تحت خط الفقر، وعدد كبير منهم على طريق الانتحار عوزاً، والدول التي تراقبنا تعرف كل هذا، وتعرف ان أسيادنا الرؤساء والوزراء والنواب الحاليون والسابقون والمرحومون، ومئآت آلاف المديرين والـ٣٢٠ الف موظف الذين يعملون او لا يعملون، قد قبضوا رواتبهم بسعادة غامرة قبل يومين، دون أي تفكير في حسم او تضحية من أجل بلد يُذِل الناس للحصول على ٣٠٠ دولار من مدخرات العمر، بينما كان السعداء من العمال يقبضون نصف راتب، أما التعساء فيصرفون من العمل لأن المعامل والمؤسسات أفلست أو تكاد … ولله يا محسنين!

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • bassam mohamadb ness (brasil):ta7yati ila usrt sawt alfara7
  • Hossam Ali (لبنان):تحية ل rzan
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • حسن حمزة (الجميجمة):شكر لصوت الفرح والمحبة وشكر خاص للحاج كمال زين الدين لاهتمامه وتقديرة للعمل الفني والمتابعة البنائة
  • Wael sharafeddine (London):Escape from your stress and get on with your day just listen to Sawt Al Farah Radio 104.3 FM
  • Wael sharafeddine (London):anyone can enjoy the waves of Radio Sawt al Farah 104.3 Fm
  • Wael sharafeddine (London):Get into a better mood with the tune of Sawt Al Farah.com
  • نبيل سعدالله مملوك (صور-لبنان):ستبقى صوت الفرح وجمعية الفرح أرضًا خصبة لزراعة ثمار النجاح وزيتون البهجة
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية