X
Mar 23, 2019   04:19 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
05-03-2019
الدكتور محمد فقيه: هناك محاولات للقضاء على اللغة العربية وبدأ حصارها يأخذُ بُعداً عالمياً
T+ | T-
 
استقبلت إذاعة صوت الفرح مدير مدرسة طيردبا الرسمية الحائز على الدكتوراه في اللغة العربية وهو عضو في اللجنة الفنية في المنطقة التربوية الدكتور محمد قاسم فقيه في حلقة تحت عنوان " لغة الضاد تحتضر" ضمن برنامح قضايا مع الزميلة زهرة خليفة.

الدكتور محمد فقيه عضو في رابطة التعليم الأساسي في الجنوب والنبطية وهو أيضاً رئيس نادي المستقبل الثقافي في بلدة طيردبا، رئيس لجنة باسل الأسد الثقافي في صور، عضو اللجنة الثقافية الفنية في المنظقة التربوية في الجنوب>

صدر له عدة مؤلفات، السرد في الشعر العربي الحديث والمعاصر، بناء العالم القصصي في شعر الشاعر شوقي بزيع، والحياة الأدبية في بلدة طيردبا العاملية خلال مئتي عام، وعشرات الكتابات والقراءات النقدية في الصحف والمجلات اللبنانية.

بدأ الدكتور فقيه الحديث عن اللغة العربية بأنها وجدان يتراءى بالكلمة، منزل الكائن البشري ومرآته، مرآة فكره يلجأ إليها لتأكيد وجوده وحضوره وحاضر اللغة العربية مشكلٌ عديد المشاكل... نلمس منها ضعف التعبير في اللغة الفصحى، قلة في الإنتاج الفكري والثقافي، قصوراً وعجزاً في الفهم، وتحجراً في التقليد، فقدان الذوق الأدبي الصحيح ، غياب الحس اللغوي السليم وضآلة في اللفظ عند الناشئة.

وأكد أن اللغة اليوم تواجه تحديات عديدة، وواقعها خطير وهذا ما يدفع الغيورين عليها إلى البحث عن حلول ضرورية لحفظ هذه اللغة وحضارتنا و هويتنا وكرامتنا. 

واعتبر أن أسباب تراجع العربية بعيدٌ عن طبيعة هذه اللغة، ومن هذه الأسباب طغيان اللغات الأجنبية على حياتنا العامة في كل مرافقها الضرورية، عدم وجود نظريات خاصة بتعليم اللغة العربية، تفشي العامية في حوارات أفراد المجتمع، سوء تصميم المناهج التعليمية، الطرق التي يستخدمها بعض المعلمين وطرق التقويم غير المناسبة وطرق التدريس غير المحفزة والمشوقة.

وتابع فقيه أن أسباب تدهور اللغة يعود إلى قلة اهتمام الطلاب بإدراك المهارات الأساسية اللازمة، وهبوط المشهد الثقافي العربي وتدهور حال الأمّة وتراجعها إقتصادياً وسياسياً، فضلاً عن الإنقلاب الحضاري والتكنولوجي.

وعن نقاط قوتها يبين أنّ اللغة العربية قديمة من أقدم لغات العالم وأفصحها وبلاغتها أهم البلاغات، وأن لديها قدرة على الإبانة والتوضيح وسعة في الاشتقاق والترادف، ويقدس العرب لغتهم وهو إقرارٌ بالمعجزة اللغوية التي سرّها القرآن الكريم واستشهد بقول الله سبحانه وتعالى " لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله" فاللغة العربية من أرقى اللغات وأسماها و أجلها وأعلاها قدراً وأكثرها عذوبة، بها يتلى القرآن ويُرفع الآذان وتُقام الصلاة، ودُونت بها العلوم واستخدمتها الشعوب لغة للثقافة والفنون والآداب، فهي لغة الفصاحة ولا يشوبها أي ضعف.

وأكد بأن طرق تعليم الناشئة تطورت بهدف تطوير قدراتهم الإبداعية، والمدرسة هي صورةٌ مصغرةٌ مكثفةٌ للحياة الإجتماعية المنظمة ولها دور أساسي في تطوير مهارة الناشىء اللغوية وهذا ما يقوم به ويحرص عليه كمدير مدرسة بتوجيه من المنطقة التربوية برئيسها الأستاذ الشاعر باسم عباس الذي يسهر دائماً على أن تكون اللغة العربية في أولويات التعليم في مدراس الجنوب، وهم يعملون على إعداد المعلم أولاً وتدريبه على استخدام الطرق التكنولوجية والطرق الفاعلة والناشطة في تطوير اللغة العربية، ويقترحون دائماً على المدرسين عدم الإكتفاء بالتلقين فقط بل القيام بأنشطة تحبب الطالب كالرحلات العلمية، وأنشطة متعددة تتعلق باللغة العربية.

وقال فقيه بأن هناك محاولات للقضاء على اللغة العربية فهناك من يتهمها بأنّها معادية للحرية وبدأ حصارها يأخذُ بُعداً عالمياً، وهناك سعي لتضييع الإرث اللغوي والتفريط بالنصوص التراثية الكثيرة في لغتنا حتى أصبحت اللغة في غربة حتى في أقلام أبنائها، والقادم سيشهد تراجعاً كبيراً أمام تحديات الوسائل التكنولوجية الجديدة وإذا بقي التصدي ضعيفاً.

واعتبر أننا جميعاً مسؤولون عن تراجع اللغة العربية من الدولة إلى مؤسساتها التعليمية، وسائل الإعلام، الأهل، المؤسسات الثقافية، الكتاب، الشعراء، المتخصصون بهذه اللغة ومُعد البرامج والمناهج التدريسية التعليمية.

وقال بأنّ الحلول والإقتراحات هي عدم اعتبار اللغة الأجنبية منافسة للغة العربية، أن يكون للغة العربية أولوية التركيز وعدم إهمالها، الإهتمام بشخصية مدرس اللغة العربية، الكشف عن المعقول والجميل في لغتنا العربية، ومن المفترض أن توضع المناهج الدراسية على أساس دراسات ميدانية دقيقة متفحصة وعدم إعطاء الطالب مواضيع ونصوص طويلة تتزاحم فيها العبارات الغامضة، وينبغي أن تشتغل الكتب الدراسية على ما يُحفّز الطالب، وتشجيع الأنشطة اللاصفيّة.

وختم فقيه حديثه عن كتابه "الحياة الأدبية في بلدة طيردبا العاملية خلال مئتي عام" وأن عنوانه هو توكيد العلاقة الأبدية بين الأدب والحياة، بين الأدب وهذا الجبل العاملي، بين الأدب وطير دبا، -بلدة الدكتور محمد فقيه- بلدة العلماء والشهداء، من لها في التاريخ بصمات وفي التأليف آيات، وقد هدف الكتاب إلى استقصاء النصوص الأدبية لشعرائنا وأدبائنا والإطلاع على نواحي النشاط الأدبي في طيردبا، وأن هذا الكتاب رحلةٌ مع التراث الأدبي المتروك والمنهوب والمغمور ويتضمن الكتاب خمسة فصول وخاتمة يتحدث فيها عن بلدة طيردبا ليعرف عنها الجيل الحاضر والقادم.


يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • المطرب عاصي الامير (لبنان . الجنوب):احب اهديكم اغنيتي الخاصة حلوة وأمورة
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3