X
Jul 13, 2020   02:25 pm
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
مقابلات
25-03-2019
مدير الثانوية الجعفريّة الأستاذ حسن الدّر: من الضروري أن يشكل المعلّم مظلّة الأمان للتلميذ
T+ | T-
 

استضافت إذاعة صوت الفرح مدير الثانوية الجعفرية في صور الأستاذ حسن الدر ضمن برنامج قضايا في حلقة تحت عنوان "العلاقة بين المعلّم والمتعلّم" مع الزميلة زهرة خليفة.

في البداية وصف الأستاذ الدر الواقع التعليمي بأنه في حالة تطور مع تطور العالم والمجتمعات، وأن هذا التطور لحق بمفاهيم التربية والتعليم، قائلاً أن قديماً كان المعلم هو محور العملية التعليمية بينما اليوم بوجود وسائل التواصل الإجتماعي وتغيّر طبيعة المتعلم انتقلت محورية التعليم من المعلم إلى المتعلم الذي أصبح هو محور العملية التعلمية، فأدى هذا التغير في المفاهيم إلى تغير العلاقة بين المعلم والمتعلم.

وأكد أنه من الضروري أن يشكل المعلم مظلة الأمان للتلميذ فلا يعود هنا المقياس مدى معرفة وثقافة المتعلم بل وأيضاً مدى قدرته على تقديم النّصائح والإرشادات وأن يكون سنداً لطلابه، وإلا إذا سيطر عليه طابع التخويف فإن ذلك سيشكل حاجزاً ما بينه وبين الطالب.

وأوضح بأن سلوك التلاميذ مرتبط بإدارة المنزل، وعلى المدرسة أن توفر برنامجًا تروبيًا لتلبية حاجات المتعلمين وطموحاتهم والتي تشعرهم بالراحة النفسية وبالمكان المناسب للتعلم، وأن ردود فعل التلميذ هي نتيجة لجو المدرسة،، لافتاً الى وجود ثلاثة عناصر تحكم العملية التربوية هي المدرسة، المتعلم، والأهل.

وبالنسبة لأسباب الخلل في سلوكيات المتعلمين يقول الدر بأنها تعود إلى تخلّي بعض الأهل عن مسؤولياتهم فيعتبرون أن المدرسة مسؤولة عن كل شيء، لذلك يجب أن يكون هناك متابعة بين الأهل والمدرسة، بالإضافة إلى إنفتاح الأفق أمام المتعلم بوجود وسائل التواصل والحرية الشخصية طالت الأطفال يمكن أن تلغي  الرادع بين التلميذ والمعلم، ومن الأسباب التي تؤثر على سلوك الطفل هي نسبة المشاكل في المنازل واعتبر بأن الصندوق الذي توضع فيه الأزمات هو الطفل، فهو ضحية العديد من المشاكل الأُسرية، فيصبح التلميذ جراّء ذلك في حالة تشتّت وشرود وعدم إستقرار نفسي وقلق.

وتابع أن ما يجعل التلميذ ينفر من المدرسة هو عدم الشعور بالراحة في ذلك المكان، ولكن إذا شعر بأنه موجود في مكان له قيمة، ينال فيه حقوقه، ويستطيع أن يعبّر عن نفسه فمن الطبيعي أنه سيتشجع للذهاب إلى المدرسة من تلقاء نفسه، وقال بأن ثانوية الجعفرية تشهد ذلك من خلال تلاميذها الذين يحبون مدرستهم ويعتبر أن ذلك نجاح لمدرستهم وجعلها شبكة أمان للمتعلم. 

وأكد بأن المدرسة هي متخصصة في المجال التربوي من خلال البرامج التي تبدأ من توزيع الحصص، عدد الحصص في اليوم، حجم الحصص، مدة الحصة والفرص، بالإضافة إلى الأنشطة، فكل هذه العوامل تؤثر على الطلاب، وأن العلاقة بين المعلم والمتعلم تبدأ من المعلم، فيجب إستقبال التلاميذ بابتسامة وإعطاء طابع مريح لهم وترك إنطباع إيجابي فضلاً عن تشجيعهم، كما يجب أن يشعر الأستاذ بتلميذه وعدم الضغط عليه، فكلما كان المعلم قادراً على التعامل مع المتعلمين ويشعرهم بالتعاطف معهم فإن ذلك سينعكس إيجاباً على علاقته معهم. 

وبيّن الدر بأن لكل شيء حدود فمع العلاقة الجيّدة بين الأستاذ والتلميذ يجب أن يشعر المتعلم بهيبة المعلّم دائماً وطاعته.

وقال بأن المعلمين والمعلمات معرضون للخطأ وحتى المدراء ولكن هذا الخطأ لا يجب أن يستمر وعليه أن يعتذر للمتعلّم فحتى الطفل لديه كرامة ومن واجب المعلّم والمنظومة التربويّة إعادة الإعتبار للتلميّذ.

واعتبر بأنّ الضغوطات تؤثر على المعلّم، فمن الطبيعي عندما يأخذ المعلّم حقّه سيقوم بواجبه على أكمل وجه.

وختم الدر كلامه عن أنشطة مدرسته وبأنهم في  السنة الرّابعة من الإنطلاقة الجديدة والقفزة النّوعية، فإلى جانب المواد الأساسية هناك مواد أخرى كحصص القرآن الكريم، حصص التغذية، الموسيقى والكورال، التكنولوجيا، الرياضة، الفنون والرسم والأشغال اليدوية، فمن الضروري أن يكون هناك حصة أو حصتين في اليوم لتفريغ التلميذ لطاقته الإبداعية لأن هذا يُشعره بالإنتماء الى المدرسة وضرورة الذهاب الى المدرسة، مؤكداً بأن الذّكاء لا يرتبط بمادة معينة وأنه يجب التركيز على الأنشطة في المدرسة التي تكشف مواهب الطّلّاب.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3