X
Sep 19, 2019   09:13 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
مقابلات
02-09-2019
الأستاذ مصطفى حمزة: على الأهل أن لا يعلموا أبناءهم على الطاعة العمياء
T+ | T-
 
استقبلت اذاعة صوت الفرح استاذ الفلسفة في ثانوية بنت جبيل مصطفى حمزة ضمن حلقة جديدة من برنامج " تربويون" الذي تقدمه الزميلة بثينة بيضون.

بداية عرف حمزة الثقافة التي اعتبرها مزيج من الصفات الفكرية والمادية والعادات والتقاليد وهي سلوك اجتماعي عام وتأخذ معنى قومي ومجتمعي وهي نمط الحياة الانسانية، وانطلاقا من تعريف الثقافة يأتي التمييز بين مصطلحي التثاقف والمثاقفة، فالتثاقف هو فرض الثقافة على الآخر والاستيعاب الثقافي ويحدث غالباً عندما يهاجر انسان او في حالات الاستعمار واميركا مثال جيد في حالة انتقال المهاجرين اليها وتشكيل ثقافتها، كما تحاول الدول المهيمنة ان تنشر ثقافتها، و نستطيع ايضا ضم الأحزاب وعملية نشر فكرها الى معسكر التثاقف، بينما المثاقفة تأخذ المعنى الإيجابي فهي تعني التبادل الثقافي القائم على التسامح من باب الرغبة والتفاعل مع الثقافات الاخرى.

وفي جوابه عن كيفية الانتقال من التثاقف الى المثاقفة قال: الذي تُمارس عليه الهيمنة الثقافية لديه احساس بالنقص والدونية ويقول ابن خلدون في هذا السياق ان الانتقال من البداوة الى الحضارة ياتي اما بالتدرج الطبيعي او عبر الحرب والمغلوب يقلد الغالب لانه يشعر انه اقل منه من باب الظن ان المنتصر لديه شئ افضل، وللانتقال من التثاقف الى المثاقفة علينا ان نخرج من عقدة النقص ومن ثم ان نملك وعي الهوية الثقافية من خلال النظر لثقافتي ولثقافات الاخرى بحس نقدي وعندما نستطيع التمييز بين الثقافات فبمقدورنا ان نتبادل ونأخذ ما نحتاج فعلا. 

واعتبر ان التثاقف يعكس اللاتكافؤ وهو أمر منسجم مع الواقع العربي ناتج عن عوامل داخلية فثقافة المجتمع العربي قائمة على الطاعة العمياء وليس هناك بناء وعي وحس نقدي، بالاضافة لثقافة التفرق وغياب الوحدة في المجتمع، كما يوجد اسباب خارجية مثل الاستعمار. فالغرب اخذ بالأسباب العلمية والتفكر والعولمة عامل مؤثر جدا والغرب يمتلك عناصر قوة ونحن نشكل فريسة سهلة له بتفرقنا وتشرذمنا اما كيف نخرج فعلينا ان نخوض بحر العولمة وأن ننفتح على الآخر ونخرج من التقوقع. 

وأضاف حمزة أن النخب هي من تستطيع التغيير والمثقف هو كل من يوظف ثقافته وتحويل الرصيد الفكري الجامد الى رصيد يستخدم في الحياة العامة والمثقف ليس من يعيش في بطون الكتب، وعلى المثقف أن يملك الشجاعة وعليه أن يزرع الوعي لدى المجتمع وأن يواجه كل المشاكل حتى لو كانت في مواجهة السلطة. 

أما عن تأثير التثاقف على الشباب اللبناني فقال: الشباب اللبناني تلقى ثقافات مختلفة أهمها التفرقة بين الطوائف والتنافس على الحصص، فالخلفية الثقافية للشباب تجعله جنديا يتمترس في متراس الطائفة، والمثاقفة هي الوسيلة للخروج من هذا الواقع وخدمة العلم الالزامية كانت نموذجا يخدم المثاقفة وتجعل الشباب اللبناني منفتح ومحتك ببعضه والامة التي تتوقف عن التقدم ثقافيا تموت كما اللغات والسينما والمسرح ووسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي كلها ادوات تساهم في المثاقفة.

وتطرق الى الواقع الاقتصادي الذي برأيه جعل صورة التربية تتغير، فهدف التربية هو صناعة الانسان والواقع الاقتصادي نقل هذا الهدف الى معنى اخر فأصبح ماذا يحتاج السوق وتحول من انتاج انسان مواطن الى الة والمناهج تركز على المواد العلمية بين المواد الانسانية التي تصنع الانسان هناك تجاهل لها والهدف من الفلسفة في المناهج الدراسية هو تكوين مواطن لديه حس نقدي.

ورأى أن العالم العربي لم ينسخ الديمقراطية الغربية بل مسخها، فالعالم العربي طلب الديمقراطية الليبرالية الي تنص على حرية الفرد والمجتمع لكنها غير موجودة بتاتا، وقد أخذ فعليا نوعين من الديمقراطية الاشتراكية كما في سوريا والجزائر والديمقراطية التوافقية كما في العراق حاليا ولبنان.

وختم حمزة حديثه بأن الثقافة ليست معرفة نظرية بل هي متجسدة في السلوك، ومشكلتنا الجهل وغياب الوعي وهذه مسؤولية النخب ورجال الدين لأنهم يملكون السلطة المقدسة كما تمنى على الأهل أن لا يعلموا أبناءهم على الطاعة العمياء.



يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Hossam Ali (لبنان):تحية ل rzan
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • حسن حمزة (الجميجمة):شكر لصوت الفرح والمحبة وشكر خاص للحاج كمال زين الدين لاهتمامه وتقديرة للعمل الفني والمتابعة البنائة
  • Wael sharafeddine (London):Escape from your stress and get on with your day just listen to Sawt Al Farah Radio 104.3 FM
  • Wael sharafeddine (London):anyone can enjoy the waves of Radio Sawt al Farah 104.3 Fm
  • Wael sharafeddine (London):Get into a better mood with the tune of Sawt Al Farah.com
  • نبيل سعدالله مملوك (صور-لبنان):ستبقى صوت الفرح وجمعية الفرح أرضًا خصبة لزراعة ثمار النجاح وزيتون البهجة
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130