X
Jul 16, 2019   04:55 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
حول العالم
10-07-2019
خطوة "لافتة" أقدمت عليها إسبانيا في اليوم العالمي لتدمير الأسلحة
T+ | T-


ومنذ أن أطلقت السلطات الإسبانية في العام 2013 عمليات استهداف الأسلحة غير القانونية في البلاد، تمّ تدمير أكثر من 430 ألف قطعة سلاح، في سياق التوجهّات المحلية وبرنامج الأمم المتحدة لتعزيز الإجراءات الرامية إلى إغلاق ملف الأسلحة النارية غير المرخصة والمنتشرة بين السكّان المدنيين.

ويقوم الحرس المدني في إسبانيا بعمليات إتلافٍ دوري للأسلحة النارية المحظورة والبنادق المستخدمة في الأنشطة الإجرامية والأسلحة المصنعة بطريقة غير قانونية أو بعد أن يفقد حاملو الأسلحة الحق في امتلاكها واستخدامها.

وكان الأمم المتحدة أطلقت حملة تدمير الأسلحة في اتلعام2001 من قبل الأمم المتحدة لتعزيز الإجراءات التي اتخذت للحد من العنف المسلح، وأيضاً لتشجيع الحكومات على الالتزام بالتخلص من فائض الأسلحة الصغيرة.

وحسب مكتب شؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة فإن المتمردين وأعضاء العصابات المسلحة والقراصنة والإرهابيين، "كلّ هؤلاء يمكنهم مضاعفة قوتهم من خلال استخدام قوة النيران التي يحوزونها بصورة غير مشروعة".

وتشدّد الأمم المتحدة على أن التداول غير المشروع للأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة وذخيرتها يزعزع استقرار المجتمعات، ويؤثر على الأمن والتنمية في جميع أصقاع العالم.

والجدير بالذكر أنّه وحسب إحصاءات منظمة العفو الدولية، فإن أكثر من 500 شخص في العالم يلقون حتفهم يومياً من جراء العنف الذي يُرتكب باستخدام الأسلحة النارية، كما أن 44 بالمائة من إجمالي عمليات القتل في العالم تنطوي على عنف يُرتكب باستخدام الأسلحة النارية.

وحسب المنظمة الحقوقية الدولية، فإن المدّة ما بين العام 2012 والعام 2016 شهدت مقتل 4 مليون شخص جرّاء استخدام الأسلحة النارية على المستوى العالمي، مشيرة إلى أن أغلبية الضحايا والجُناة هم من الشباب، بيد أن النساء بشكل خاص هنَّ عرضة لخطر العنف باستخدام الأسلحة النارية على أيدي شركاء حميمين، كما أن الأسلحة النارية يمكن أن تسهِّل ارتكاب العنف الجنسي.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3