X
Oct 22, 2019   01:45 pm
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
حول العالم
11-07-2019
قتلن والدهن «زعيم المافيا» الروسي.. والسبب؟
T+ | T-



لم يكن يوم الجمعة 27 تموز/يوليو من العام الماضي 2018، يوماً عادياً على الإطلاق في العاصمة الروسية «موسكو» تحديداً، وفي روسيا على العموم. حيث استفاق الجميع على خبر قيام 3 شقيقات مراهقات بقتل والدهم «زعيم المافيا» الروسي الخطير، «ميخائيل خاشاتوريان»، الذي كان يبلغ من العمر حينها 57 عاماً، بزعم أنه كان قد اغتصبهن واعتدى عليهن طوال سنوات عديدة. واليوم، وبعد مضي عام تقريباً على هذه الجريمة، قام القضاء الروسي بتوجيه تهمة القتل للشقيقات الـ3 المراهقات اللواتي قتلن والدهن «زعيم المافيا».


السجن من 8 إلى 20 عاماً..



ووفقاً لما نقلته صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، فإن كلاً من الشقيقتين الكبرى «كريستينا»، البالغة من العمر 20 عاماً، والوسطى «أنجلينا» البالغة 19 عاماً، من الممكن أن يواجهن حكماً بالسجن يترواح ما بين الـ 8 أعوام إلى 20 عاماً. وذلك على الرغم من أن خبراء التحقيقات الرسمية في الشرطة الروسية، أكدوا خلال تحقيقاتهم، بأن الشقيقات الثلاث كن قد تعرضن للتعذيب والإساءة الجنسية والاغتصاب مراراً وتكراراً طوال عدة سنوات من قبل والدهن.

وأشارت الصحيفة أيضاً، إلى أن الشقيقة الصغرى «ماريا» البالغة من العمر الآن 18 عاماً. لن تواجه نفس مصير شقيقتيها، ولن تدخل السجن بغض النظر عن قرار المحكمة بشأنهن، وذلك بعد إثبات أنها لم تكن مدركة لأفعالها وقت وقوع الجريمة. ولكن في الوقت نفسه، طالب محامو الفتيات بإسقاط تهمة القتل عن الشقيقات الثلاث، وإعادة تصنيف القضية من «التسبب في الوفاة» إلى «الدفاع عن النفس».


المحكمة مصرة على قرارها رغم نتائج التحقيقات..



ما أثار استياء الرأي العام في البلاد، أنه على الرغم من إطلاق سراح الفتيات عقب وقوع الجريمة في العام الماضي، بعد إثبات أنهم كنَّ «ضحايا» لإساءات والدهن المتكررة، إلا أن القاضي قرر أن يستمر بتوجيه إتهامات «القتل العمد» بشكل كامل ضدهن. وهو الأمر الذي أثار جدلاً كبيراً ومخاوف عديدة لدى المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان في روسيا.

ومما أثار هذه الاستياء أيضاً، أن الخبراء الجنائيين والنفسيين، بالإضافة إلى الأطباء الشرعيين الروس، كانوا قد أبلغوا المحكمة أن عليها إسقاط جميع التهم بحق الشقيقات الثلاث. وذلك لأنهن كن «ضحايا حقيقيات» لوالدهن زعيم المافيا. وكانت صحيفة «موسكوفسكي كومسوموليتس» الروسية، قد نقلت عن مصدر قانوني، أن خبير التحقيق الرسمي في القضية، كان قد دعم ما قالته الفتيات، وأنه بالفعل كان والدهن قد مارس عليهن أنواعاً مختلفة من التعذيب والعنف الجسدي والجنسي منذ أن كن لا يزلن «قاصرات».

 
عشرات الآلاف يطالبون بالإفراج عن الشقيقات..



ورغم إصرار المحكمة على قرارها، إلا أن أكثر من 50 ألف شخص وقعوا على عريضة طالبوا خلالها بإسقاط التهم عن الفتيات. وكانت المحامية «ماري دافتيان»، قد صرحت قائلة بأنه في هذه القضية على وجه الخصوص، فإن مسألة الدفاع عن النفس واضحة للغاية، وأكدت أن هنالك شهوداً على هذا الأمر.

ومن جهتها، قالت «آنا ريفينا»، وهي مديرة منظمة مناهضة العنف المنزلي ومدافعة عن حقوق الإنسان في روسيا: «لا أدري كيف لا يرى القضاء أن قضية الشقيقات (خاشاتوريان) دفاعاً عن النفس، وأنه يجب أن يتم أخذ هذه النقطة بعين الاعتبار أكثر من ذلك. فإن كنت مثلاً تحت التهديد بالقتل بواسطة فأس، فلا يمكنك بأي حال من الأحوال الدفاع عن نفسك بشيء أقل فظاعة من الفأس». وتابعت «ريفينا» قائلة: «نحن نعيش في بلد من السهل فيه أن تموت المرأة وهي تحاول الدفاع عن نفسها».

وفي تفاصيل الجريمة التي تعود إلى شهر تموز من العام الماضي 2018، أن الشرطة كانت قد عثرت على جثة زعيم المافيا الروسي «ميخائيل خاشاتوريان»، مقتولاً بعشرات الطعنات النافدة في القلب. واعترفت الشقيقات الثلاث بقيامهن بقتل والدهن، حيث أشاروا خلال أقوالهن، إلى أنه في ذلك اليوم عاد إلى المنزل وهو تحت تأثير المخدرات، وهدد الفتيات الثلاث وحاول أن يعتدي عليهن، إلا أن الشقيقات تمكن من سرقة سكين صيد من سيارته والهجوم عليه وقتله، بعد أن ثبتته اثنتان منهن، وقامت الثالثة بتوجيه الطعنات له.




يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • Hossam Ali (لبنان):تحية ل rzan
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • حسن حمزة (الجميجمة):شكر لصوت الفرح والمحبة وشكر خاص للحاج كمال زين الدين لاهتمامه وتقديرة للعمل الفني والمتابعة البنائة
  • Wael sharafeddine (London):Escape from your stress and get on with your day just listen to Sawt Al Farah Radio 104.3 FM
  • Wael sharafeddine (London):anyone can enjoy the waves of Radio Sawt al Farah 104.3 Fm
  • Wael sharafeddine (London):Get into a better mood with the tune of Sawt Al Farah.com
  • نبيل سعدالله مملوك (صور-لبنان):ستبقى صوت الفرح وجمعية الفرح أرضًا خصبة لزراعة ثمار النجاح وزيتون البهجة
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130