X
Jun 20, 2019   11:10 am
facebook
twitter
you tube
whatsapp
Free Weather Widget
بريد القراء
26-03-2019
تقولُ غزَّة ـ بقلم الشاعر محمد سرور
T+ | T-
 

لكمْ براءةُ ذمَّةٍ لا تُردُّ،

ولكم كلُّ ماضيَّ... بكلِّ ما فيه.

أطفئوا عتمتَكم ورائي،

وعن شفاهِ التذكارِ أزيلوا صَداي.

لكم كُتبُكم وأحاديثُ محافلِكم،

خذوها من مكتبتي ،

والصفحاتِ التي قرأتُها...

أنشلوها من ذاكرتي،

تمنَّوا لي خطى تبتعد

وأنفاسًا تتبخَّرُ في أثيرِ دمي المسفوك.

حيث أنختُ صفائي

دققتُ أولَ وتَدٍ لخيمتي

وأرقتُ بعضَ ماءِ التغريبةِ.

إنني أنتظرُ سنبلة سوف تبرعمُ،

ودمَ فتى ينتظرُ نضوج أوانِ موتِه

وأصداءَ منافٍ بريئاتٍ لعزلتي

وأنتظرُ زيتًا وثنيأ يرشَحُ من صدوعِ آهاتِ العابرين.

أحرقتُ أثاثَ ماضيَّ

لأنَّكم بعضُ هذا الأثاث

ثوبيَ المهلهل

وحكايا الليل عن عنترة والزيرَ والهلالي

دفنتُ باقة الحنينِ في حاكورةِ أبي

ولم أسأل عن أيِّ الجهاتِ أصوِّبُ كعبي.

في الطريقِ إلى اللاهدفٍ... إلى العبثِ القاني

أتتني الأسئلةُ الماكرة

عن هجينِ الحضارات

وعن نسلِ الأنابيبِ وأمراءَ العصابة،

وعني...

أنا الكفيفُ الذي أضاعَ عينيهِ

حين عرفتُ كثيرًا مَنْ أكون.

أتتني الأسئلة،

حين لم يبقَ من ذاكرتي سوى

المزيدِ من حكايا غدِ الآتين.

يُسامحكُم مِعصمي الذي أدمتْهُ قيودُكم،

وأظافري التي تكسَّرتْ على جلديَ

وأذني التي لمَّتْ كلَّ الصورِ من فلوَاتِ التيهِ

تنسخُ وشوشاتِ الأحداقِ للمنامِ الرشيق،

وتبني للخلاءِ ذاكرةً من تخلٍّ.

ما الذي يخسرُهُ المِعصمُ إن تعرَّى من القيدِ؟

ما الذي يقولُهُ الصقرُ للمدى؟

غزَّة...

يا رحيقَ الدم على ثغرِ الآهةِ المقدَّسة،

أعرفُ أنكِ لا تنامين

وأن دُمَّلًا في الحنجرةِ يطوفُ

بين براكين الصوتِ

وفوحِ الأناشيدِ.

لن أسامحكُم...

تقول لهم غزَّةُ

تشدُّ على الجرحِ وتمضي،

باتجاهٍ مهَّدته العاصفةُ للعابرينَ...

ألمًا.

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • محمد الجواد (امريكا):اهداء لحسن الراعي
  • sawsan (الناقورة):best radio
  • المطرب عاصي الامير (لبنان . الجنوب):احب اهديكم اغنيتي الخاصة حلوة وأمورة
  • Saad (Lebanon):Love you lil
  • Wael Sharafeddine (London):The music starts here,we are the voice of standard
  • wael sharafeddine (London):May the glory of Independence Day be with us forever.
  • ابو جاد (لبنان):تحية إلى حبيبة قلبي B
  • عباس قشور (Ghana):سلامي الى الغالية بتول و اولادي فضل و ميريام. و كل التوفيق لاسرة صوت الفرح .
  • Maha Zaiter (France):سلامي الى الغالي مصطفى من معركة
  • Rzan (Lebanon):تحية الى حسام علي
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • wael sharafeddine (London): the music of sawt Al Farah itself is healing. It's an explosive expression of feeling.
  • wael sharafeddine (London):No matter what culture we're from, everyone loves the music of sawt Al Farah
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نجوى جمال (صور):شكرا لصوت الفرح
  • احمد كساب (مباروك):الف مبارك
  • رضا حمود (صور):الف مبروووك بتستاهلي اكتر من هيك وبتمنى تصيري وزير دولة احلا عالم
  • نرجس (صور):التوفيق للجميع
  • Tatiana Safa (Lebanon):Nice photos 📸
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • جومانة كرم عياد (الجنوب):شكرا لصوت الفرح
  • khadija yassine ( الرمادية):أحلى صوت صوت الفرح
  • نبيل مملوك (صور):صلي الفخر الكبير أنني جزء من عائلة اسمها صوت الفرح ...منبر الحرية والشفافية والموضوعية والمحبة
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • نبيل مملوك (لبنان):صوت الفرح :عائلة,تعاون ومحبة
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • زينب غندور (معركة):المعنى الحقيقي للفرح اذاعة صوت الفرح
  • إبراهيم (لبنان):رمز الإستمرارية الإعلامية
  • نهاد بحسون (خيزران):always be the best
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3