X
Sep 20, 2020   10:40 pm
facebook
twitter
you tube
Free Weather Widget
محليات
24-01-2020
السيد علي فضل الله: نرى إيجابية في ولادة الحكومة والهم الأكبر أن تلبي طموحات الشارع
T+ | T-
ألقى العلامة السيد علي فضل الله خطبتي صلاة الجمعة، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، في حضور عدد من الشخصيات العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في خطبته السياسية:

"عباد الله، أوصيكم وأوصي نفسي بما حذرنا منه الله سبحانه وتعالى، عندما نقلنا إلى مشهد من مشاهد يوم القيامة، وقال عز من قائل: {ومن الناس من يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذين آمنوا أشد حبا لله ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب * إذ تبرأ الذين اتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب * وقال الذين اتبعوا لو أن لنا كرة فنتبرأ منهم كما تبرأوا منا كذلك يريهم الله أعمالهم حسرات عليهم وما هم بخارجين من النار}".

اضاف: "لقد أراد الله سبحانه وتعالى أن يحذرنا من أن ننقاد إلى الزعماء والشخصيات والمتنفذين ونكون أتباعا لهم، فنخضع لأجلهم قيمنا ومبادئنا ومواقفنا وحريتنا وعزتنا، فهؤلاء سوف يتبرأون من أتباعهم {يوم يقوم الناس لرب العالمين}، وسيندمون عندما كانوا قوة لهم وسندا، ويتمنون لو عادوا إلى الدنيا ليتبرأوا منهم، كما تبرأوا هم منهم في الآخرة، ولكن هيهات أن يعودوا إليها! هذا درس من دروس الوعي، حتى نعي جيدا مع من نسير وعواقب هذا المسير، لا في الدنيا، بل في الآخرة، التي هي المصير وهي القرار.
ومتى فعلنا ذلك، سنضمن السير في الاتجاه الصحيح، ونكون أكثر قدرة على مواجهة التحديات".

وتابع: "البداية من لبنان، الذي ولدت فيه الحكومة بعد أن ذللت كل العقبات التي أخرت هذه الولادة، والتي مع الأسف لم تنطلق من خلاف حول البرنامج المفترض أن تنتهجه للخروج من المعاناة التي يعيشها إنسان هذا البلد، أو حول قدرة الشخصيات المطروحة من قبل القوى السياسية للقيام بمهماتهم، أو حول أخذ مهلة تكفي للوصول إلى توافق كل القوى السياسية ومن نزلوا إلى الشارع على هذه الحكومة، بل كان السبب الواضح لذلك هو ما طفا على السطح من التجاذب الحاد على المواقع والنفوذ، حيث سعى كل فريق ليثبت موقعه ونفوذه، وليحصل على أكبر حصة ممكنة له".

ورأى "ان هذا التجاذب إن لم يعالج بالشكل المطلوب، فسيترك تأثيراته في انسجام هذه الحكومة وتعاونها في ما بينها وقدرتها على تأدية الدور الذي ينتظر منها، وهو دور لن يكون عاديا في ظل الظروف التي حصل فيها هذا التشكيل، فهو لم يكن بتوافق كل القوى السياسية الفاعلة، حيث العديد من هذه القوى خارجها، فيما يريد اللبنانيون منها أن تخرجهم من أزماتهم الاقتصادية والمعيشية وارتفاع أسعار السلع وعدم توفر الخدمات الضرورية لهم وأزمة المصارف والمحروقات. ويضاف إلى ذلك ما هو مطلوب من الخارج الذي يطرح شروطه حتى يساهم في إعانة هذا البلد على الخروج من أزماته، والتي قد لا تقف عند الإصلاحات، بل قد تكون أبعد من ذلك".

وقال: "يبقى الهم الأكبر هو أن تلبي الحكومة طموحات الشارع المنتفض منذ ثلاثة أشهر، وهو المتعدد في آرائه ومطالبه. ونحن رغم كل الأجواء السلبية التي أحاطت بتأليف هذه الحكومة، والتي ما كنا نريد لها أن تحصل من هذا الفريق الذي يجمعه التحالف على القضايا الأساسية والمصيرية لهذا البلد، نرى إيجابية في ولادتها، في مقابل الفراغ، ولضرورة وجود مرجعية في هذا البلد يتعامل معها الداخل والخارج، ولأنها حققت بعضا مما كان يطالب به الشارع، ومما كانت تطالب به القوى السياسية التي شاركت في التأليف، عندما شملت اختصاصيين، ومثلت المرأة بحصة وازنة لم نشهدها في الحكومات السابقة، وللحرص الذي يبديه رئيس الحكومة في التزامه بتنفيذ الوعود بتلبية مطالب الشارع وتحقيق الإصلاح".

وتابع: "وينبغي أن نقول للحكومة، كما قلنا سابقا، إنها قادرة على أن تتجاوز كل عقبات التأليف، رغم الرفض الذي يبديه هذا الفريق أو التحفظ الذي يبديه ذاك، ورغم إشاعة أجواء محبطة باستحالة الإنقاذ، إن هي عملت كفريق واحد منسجم، وسعت بكل جدية وشفافية لتقديم أطروحة واقعية لإصلاح ما فسد على المستوى السياسي والاقتصادي والمعيشي، ومعالجة المشاكل الحيوية التي يعاني منها المواطنون، وإن ابتعدت كل البعد عن الكيدية وعن الحسابات الطائفية والمذهبية وتقاسم الحصص، وأن يكون عملها للبعيد، كما للقريب وللموالين، كما للمعارضين. فاللبنانيون تواقون إلى مثل هذه الحكومة، وهم سيصبرون معها حتى تحقق ما تريد، فهم واعون بأن ما يعاني منه البلد لا يعالج بكبسة زر، بل هو يحتاج إلى زمن، وقد يكون طويلا، والمهم فيه هو البدء".

اضاف: "ويبقى أن نقول كلمة للمعارضة التي تشكلت أو التي قد تتشكل، ونحن نرى إيجابية في وجود معارضة، فلا يبنى بلد بالموالاة، بل بالمعارضة أيضا، ولكننا نريد لها أن تأخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي يعاني منها لبنان، بأن تراقب وتدقق وتحاسب، وأن تقدم البرنامج البديل، فلا يكون هدفها هو تسجيل النقاط أو وضع العصي في الدواليب أو التعطيل، وأن تعطى الحكومة فرصة لتثبت مصداقيتها. ونحن في الوقت نفسه، ندعو الناس الذين يتواجدون في الساحات أو خارجها إلى أن لا ينسحبوا من مسؤولياتهم، وأن يواصلوا حضورهم وضغطهم الإيجابي بعد أن أثبتوا أنهم بحضورهم يستطيعون أن يصنعوا أو يغيروا الكثير، لكن مع التحذير من أن يكونوا وقود لعبة العنف التي يريد البعض أن يجرهم إليها أو وقودا لسياسات داخلية أو خارجية وقفوا في مواجهتها".

وقال: "نتوقف هنا على وجه الخصوص عند ما جرى من أعمال عنف في منطقة البقاع، ونريد من كل قيادات المنطقة الواعية والحريصة على الأمن والسلم الأهلي أن لا تألو جهدا لمعالجة تداعيات هذه الأعمال والحؤول دون وقوعها تجنبا لفتنة قد يعمل لها أكثر من طرف".

وعن التطورات العراقية، دعا العلامة فضل الله "القوى السياسية العراقية وكل القيادات في هذا البلد العزيز إلى تعزيز وحدتهم والخروج من أي حسابات خاصة أو طائفية أو مذهبية تهدد هذه الوحدة، والعمل معا لإخراج العراق من أزماته في الداخل، حيث يهدده الفساد والهدر والتلاعب والتناقضات في ما بينها. ومن هنا، فإننا ندعوهم إلى الإسراع في التوافق على رئيس جديد للحكومة، لتشكيل حكومة تكون أولى مهماتها الاستجابة للمطالب الشعبية التي عبرت عنها التظاهرات المستمرة منذ أكثر من شهر، وللمطالب الوطنية التي عبرت عنها تظاهرات اليوم، الرافضة للوجود الأجنبي والفساد، ولإظهار موقف عراقي وطني موحد إزاء كل ألوان الضغوط السياسية والابتزاز الاقتصادي والمالي، الهادفة للتأثير في حرية القرار العراقي وفي استعادة دوره العربي والإسلامي الفاعل".

يلفت موقع صوت الفرح إلى أنه ليس مسؤولاً عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير، ويحتفظ بعدم نشر أي تعليق يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
  • حسين عبدالله (معركة):كل شي بشتغل
  • نجلاء طوقاج (لبنان):انا متزوجة وعندي ولدين وزوجي عاطل عن العمل وليس لدي سكن اسكن معا اخوت زوجي ببيت اجار صغير وبحاجة للمساعدة وشكرا
  • Ali Hassan (حانين):ينزل الدولار
  • ابتسام سويد (السماعيه):تقديم المساعدة
  • خضر سعيد رمضان (فرون):تقديم معاملات و أدوية
  • layal (Abidjan):ya3tikon al3afyeh ya rab
  • عمر النجاري (المغرب):عمري 19 كنت او اليوم راني في الحجر صيحي يمكن لي أيضا ستفاذ
  • bassam mohamad nesse (brasil):بسّام نسر من البرازيل ...تحياتي لأسرة صوت ألفرح و لأهل صور ألأعزاء
  • eljamal (gabon):a7la mawke3 la ntebe3 fe el akhbar men bara lebnen
  • Zainab ghandour (معركة):صوت الفرح كل الفرح ❤️
  • حسين موسى (الجنوب ، معركه):كل الشكر للصوت الفرح
  • ادهم الرفاعي (فلسطين):صوت الفرح الافضل و شكرا صوت الفرح
  • هزار (القصيبه):بشكرصوت فرح وبتمنى لهم التوفيق
  • نجوى جمال (صور):صوت الفرح هوي الفرح كلو و هني اهل المحبي و الفرح
  • نعمان ابو خليل (القليله):نشد على ايديكم ايها الشرفاء
  • محمد (صور):تحية الى كوثر عيسي
  • غدير فرح (الجنوب):تحية لجميع محبي صوت الفرح صوت الجنوب
  • عباس الجواد (قاقعية الصنوبر):من افضل الاذاعات صوت الفرح تحياتي لكم
  • صوت الفرح (صور):لإعلاناتكم على راديو صوت الفرح والموقع الإلكتروني إتصل 07742130
  • صوت الفرح (صور):يمكنكم الإستماع إلى راديو صوت الفرح على الموجة 104.3